Uncategorized

أشياء لا يمكن مزجها مع الأدوية

يمكن أن تكون مدركا لوجود بعض الأدوية التي لا يمكن تناولها معا ، ولكن توجد بعض المأكولات والمشروبات التي تؤثر على بعض العقاقير والأدوية أيضا ، لذلك ينبغي قبل تناول الدواء التحدث إلى الطبيب أو الصيدلي حول الأشياء التي يجب تجنبها خلال فترة العلاج .

1- الجريب فروت : تعمل هذه الفاكهة الحمضية على تغير طريقة أخذ خلايا معينة داخل الأمعاء ، وتحرك الدواء خلال الجسم ، ويمكنها التأثير على 50 نوع من الأدوية ، فيمكن أن تؤدي إلى حساسية لفيكسوفينادين ، تضعف فاعلية بعض الأدوية وتعزز فاعلية أدوية أخرى ، وتشمل الأنواع التي تخفض الكوليسترول من أتورفاستاتين (ليبيتور) .

2- الحليب : يسبب الحليب صعوبة عمل أنواع محددة من المضادات الحيوية ، حيث تعد المعادن الموجودة ضمن مكوناته مثل الكالسوم والماغنسيوم وبروتين الكازين جزء من الأسباب ، لذلك إذا كنت تتناول المضادات الحيوية ، فيجب أن تتجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الحليب .

3- عرق السوس : يستخدم بعض الأشخاص هذا العشب كعلاج للهضم والبعض الآخر يفضل نكهته في الأطعمة ، ولكن غليسيررهيزين ، المادة الكيميائية الموجودة في عرق السوس يمكنها أن تضعف فاعلية بعض الأدوية ، وتشمل السيكلوسبورين الذي يستخدم للحفاظ على الأشخاص الذين خضعوا لنقل أعضاء من رفض الجسم لهذه الأعضاء الجديدة .

4- الشوكولاتة : الشوكولاتة الداكنة تحديدا يمكن أن تضعف تأثير الأدوية المستخدمة للتهدئة والقدرة على النوم ، مثل الزولبيدم طرطرات (الأمبين) ، كما أنها تقوي فاعلية بعض الأدوية المحفزة مثل ميثيل فينيدات (ريتالين) ، وإذا كنت تستخدم مثبطات MAO لعلاج الإكتتئاب ، فيمكن أن تسبب الشوكولاتة إرتفاع ضغط الدم بصورة خطيرة .

5- مكملات الحديد : يمكن أن تقلل تأثير ليفوثيروكسين (سينثرويد) ، وهو دواء يستخدم كبديل لهرمون الغدة الدرقية ، عندما لا يكون الجسم غير قادر على إنتاج الكمية الكافية (حالة قصور الغدة الدرقية ) ، فإذا كنت تتناول هذا الدواء مع الفيتامينات ، تأكد أنها خالية من الحديد ، وإذا كنت بحاجة إلى عنصر الحديد استشر طبيبك حول الأوقات المناسبة لتناولهما معا .

6- الكحول : يعمل الكحول على تقليل فاعلية الأدوية أو إبطالها تماما ، وتشمل أدوية ارتفاع ضغط الدم والقلب ، كما يمكن أن يزيد قوة بعض الأدوية وآثارها الجانبية .

7- القهوة : تعمل القهوة على إضعاف فاعلية الأدوية المضادة للذهان مثل الليثيوم وكلوزابين ، ولكنها تعزز فاعلية بعض الأدوية الأخرى وآثارها الجانبية مثب الأسبرين ، الإيبيفيرين (المستخدم في علاج الحساسية الشدية ) ، الألبيوترول (استنشاق لعلاج مشاكل التنفس ) ، كما أن القهوة تعيق إمتصاص الجسم للحديد .

8- مضادات الهيستامين : تساعد هذه الأدوية في علاج الرشح والعطس الناتج عن الحساسية ، ولكن يسبب بعضها ارتفاع ضغط الدم ويزيد ضربات القلب ، استشير الطبيب إذا كنت تتناول أدوية لعلاج ضغط الدم المرتفع .

10- أدوية مكافحة الصرع AEDs : تستخدم للسيطرة على التشنجات التي تحدث لمرضى الصرع ، ولكنها تقلل فاعلية حبوب منع الحمل ، وأثبتت الدراسات أيضا أنها تجعل بعض الأدوية الأخرى أقوى وتزيد من خطورة آثارها الجانبية .

11- فيتامين ك : إذا كنت تستخدم عقار الوفارين للوقاية من الجلطات ، كن حذرا من تناول كمية كبيرة من فيتامين ك ، لأنه يمكن أن يجعله أقل فاعلية وتزيد خطر التعرض للجلطات ، ومن أكثر الأطعمة الغنية بفيتامين ك براعم بروسلي ، الكرنب ، البقدونس والسبانخ ، لذلك يجب الإعتدال في تناول هذه الأطعمة أثناء تناول الوفارين .

12- الجنسنج : يعمل على تقليل فاعلية الوافارين ، ويجعل المريض أكثر عرضة للنزيف إذا كنت تتناول مرققات الدم مثل الأسبرين والهيبارين ، وبالمثل مضادات الالتهاب الغير ستيرودية مثل الإيبوبروفين والنابروكسين ، وإذا كنت تتناول مثبطات MAO ، فيمكن أن يسبب الجنسنج الصداع ، مشاكل النوم ، فرط الحركة والعصبية .

13- نبتة سانت جون : تستخدم لعلاج الإكتئاب أحيانا ، ولم تبت فاعليتها في علاج أي حالات أخرى ، وهي تسبب زيادة إنتاج إنزيمات الكبد ، مما يسبب ضعف عمل بعض الأدوية وتشمل أدوية الكوليسترول مثل لوفاستاتين ، أدوية ضعف الإنتصاب مثل السليندافيل ( الفياجرا) ، ديجيكسون (لانوكسين) المستخدم في علاج حالات القلب .

14- جينكوبيلوبا : يستخدم هذا العشب لعلاج ارتفاع ضغط الدم ، الخرف ، طنين الأذن وغيرها ، ولكنه يضعف تأثير الأدوية المستخدمة لعلاج التشنجات وتشمل كاربامازيبين (كارباترول ، إكتيرو ، تيجريتول ) وحامض فالبوريك (ديباكين ، ديباكورت وستافزور) .