نظافة عامة

طريقة عمل بخور

البخور يعتبر البخور من أجود أنواع العطور، التي تمتزج مع بعضها البعض في مسحوقٍ له رائحةٌ مميزة، يُستخدم لتعطير المنازل، والملابس، وطرد الروائح الكريهة، والحشرات،
ويكثر استخدامه في الدول العربيّة، وفي دول الخليج بشكلٍ خاصّ، كما يستخدم في المعابد، والمساجد، والكنائس. فوائد البخور يهدئ الأعصاب، ويمنح الشعور بالراحة النفسيّة، والطمأنينة. يقوّي عضلات القلب. يفتح الشهية. يعالج حالات الإسهال المزمن. يعالج أمراض الأمعاء والكبد. يعطر البيوت، والملابس، والدواليب. طريقة عمل البخور المكوّنات العطر الدهني،

أو عطر البخور، وهو عبارة عن عطرٍ خاصّ بالبخور، من الممكن خلطه بأنواع أخرى من الروائح، مثل: العود المخفّف، والصندل، والزعفران، والورد، كما يمكن إضافة بعض العطور الفرنسيّة ، لزيادة قوّة رائحة البخور. بودرة العود أو ما تعرف باسم “الدكة”، وهي عبارةٌ عن بودرةٍ خشبيةٍ ناعمةٍ، أو شبه ناعمة، كميتها تساوي أربعة أضعاف كميّة العطر الدهنيّ، لذلك يجب الحرص على اختيار نوعيةٍ جيدةٍ، والتأكد من نعومتها، حتّى لا تؤثر على رائحة البخور. العنبر،

أو طين المادة العطريّة: وهو عبارة عن طينٍ أسود اللون، له رائحةٌ عطريةٌ جميلةٌ. ماء. سكر. طريقة التحضير ضعي العنبر في قدرٍ عميقٍ على نارٍ لطيفةٍ، لبضع دقائق حتّى يذوب، ويصل إلى درجةٍ من الليونة، تمكنك من استخدامه بشكلٍ سهلٍ خلال عملية مزج المكوّنات. ضعي كميةً صغيرةً من دكّة العود في وعاءٍ نظيفٍ، وأضيفي إليها القليل من العطر الدهنيّ، وكميةً قليلةً من العنبر المذاب، واخلطي المكوّنات وادعكيها بيديك بشكلٍ جيدٍ، لضمان وصول العطر الدهنيّ والعنبر إلى كافّة أجزاء الدكة.

استمري في إضافة المكوّنات شيئاً فشيئاً، وخلطها ودعكها لتتجانس، حتّى الانتهاء من كافة الكميات. تأكدي من تشبع الدكة بالعطر، من خلال أخذ عينةٍ صغيرةٍ من المزيج، وحرقها وشمّ رائحتها، وفي حال كانت الرائحة عطرية، يدل على تشبع الدكة بالعطر، أمّا في حال كانت الرائحة هي احتراق الخشب، فيتوجب عليك إضافة كميات إضافية من العطر الدهنيّ والعنبر.

بعد الانتهاء من عملية صنع البخور بشكلٍ صحيح، والتأكد منه، حضّري المادة اللاصقة لحفظ البخور الناتج وتعبئته، من خلال تحضير محلولٍ من كمياتٍ متساوية من السكر والماء، ووضع المحلول على نارٍ خفيفة حتّى يسخن، ثمّ إضافته إلى البخور المجهز، بشكلٍ تدريجيّ، مع مراعاة الاستمرار بالعجن والخلط، للحصول على قوامِ عجينٍ متماسكٍ. احفظي البخور في علبٍ زجاجيةٍ نظيفةٍ وجافةٍ، وأحكمي إغلاقها، واتركيها حتّى تتخمّر مدّة شهرٍ على الأقلّ قبل البدء باستخدام البخور.

 

نحضر عوداً صغيراً من الخشب، ثمَّ نطحنه حتّى يُصبح بودرة، نضيف له القليل من العطر المعروف بالصندل أو بعض خلطات العطر العربي الذي يكون مركزاً تركيزاً عالياً لأنَّ رائحته تكون جذابة ونفاذة، ونخلط المكوّنات مع بعضها، ويُترك المزيج مدّة أسبوع أو أكثر حتّى تتخمّر المواد، وبمجرد جفاف البخور يُمكننا استخدامه والتمتّع برائحته الجميلة. دكة البخور دكّة البخور هي مادّة من الخشب يتمّ صناعة البخور منها وتتّصف بأنّها ناعمة أو شبه ناعمة،

وعند استخدامها في صناعة البخور يجب التأكد من نعومتها؛ لأنّها تؤثر سلباً على رائحة البخور إذا كانَ قوامها سيّئاً، والكمية التي يتم شراءها في غالبية الأوقات تكون 4 إلى 6 مرات من كمية العطر، فمثلاً إذا أردنا شراء 10 تولات من عطر البخور فإننا نحتاج حوالي 40 إلى 60 من دكة البخور. طريقة استخراج العود في بداية الأمر نحصل على أفضل أنواع خشب العود من الأشجار المعمرة التي يتراوح عمرها ما بين 70-150 سنة،

وتتمّ عملية الاستخراج بالحصاد وقطع الأشجار في موسم الشتاء وموسم الجفاف، حيث يتمّ انتزاع الأشجار من جذورها بواسطة خبراء لديهم القدرة الفائقة على قطع شجرة العود والأجزاء المصابة فيها، وتتمّ التفاصيل التقليديّة كما يلي:
فصل الأجزاء المصابة عن غير المصابة. تنظيف الأجزاء المصابة عبر الأيدي العاملة المحترفة والكثير من معدات وآلات النحت. تخليص العود من الأجزاء غير المصابة ومن بعض الأجزاء غير الخشبية العالقة في العود. بعد الانتهاء من عملية التنظيف تبدأ عملية أخرى تُسمى (التلميع) حيث يُستخدم مبرد مثلم غير حاد وأنواع مختلفة من الأقمشة الخاصة للحصول على قطع عود نظيفة ولامعة.

الحفاظ على النفايات المستخرجة من عملية التلميع لصنع دهن العود. فرز الخشب حسب معياري الوزن واللون حتى ينتج عن عملية الفرز خشب الدبل السوبر الذي يتميز بلونه الأسود وثقل وزنه، وعدم طفوه على الماء أو تقطر الدهن منه.