نظافة عامة

ما فوائد ورق الجوافه

الجوافة تُعتبر الجوافة من النباتات الفصلية الآسية، وتنتشر زراعتها في المناطق الاستوائية في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية وجزر الكاريبي وأفريقيا، ولها ما يزيد عن مئة نوع، وتنمو شجرة الجوّافة بشكل كبير، وتمتاز الجوافة بوجود أوراق بسيطة متقابلة ذات شكل بيضوي يصل طولها بين الخمسة إلى الخمسة عشر سنتيمترات، ولها فوائد طبية عديدة؛ حيث تعالج الكثير من الأمراض. فوائد ورق الجوافة تُخفض من نسبة الكولسترول الضار والدهون الثلاثية دون حدوث أي تأثير سلبي على الكوليسترول الجيّد،
وذلك بتناول مشروب ورق الجوافة لمدّة ثلاثة أشهر كما أثبتت الأبحاث. تعالج التهاب الشعب الهوائية والقصبات الهوائية بقدرتها الفعّالة على فتح الرئتين، ممّا يهدئ السعال ويخفّف من المخاط. تُخفف من الوزن وذلك بمنعها للنشويات المعقدة التي تتحول إلى سكريات مما يفيد المرضى المصابين بالسكر. تُسهل عملية الهضم من خلال تحفيزها لإنزيم الهضم في المعدة، ولها القدرة على قتل البكتيريا والجراثيم المتواجدة في بطانة القناة الهضمية،

وتحد من انتشار الإنزيمات السامة، وتفيد في حالات القيء والتسمم الغذائي والغثيان، ويمكن استعمالها كمهدئ لتخفيف آلام المعدة؛ بحيث يتم غلي ثماني أوراق في لتر ونصف من الماء وشُربها ثلاث مرات في اليوم. تقلل من نسبة السكر في الدم، بحيث إنّها تمنع الجسم من امتصاص المالتوز والسكروز؛

 

وذلك بتناول مشروب ورق الجوافة لمدّة اثني عشر أسبوعاً. تعالج أوراق الجوافة الإسهال بشكل فعّال؛ وذلك بإضافة فنجان صغير من دقيق الأرز وثلاثين غراماً من ورق الجوافة إلى الماء، ثم يتم غلي المزيج على النار وشربه مرّتين في اليوم فاتراً. تحد من الحساسية لقدرتها على منع الإفراج عن الهستامين المسبب للحساسية. تعالج العدوى والجروح؛ حيث إنّها مضادة للبكتيريا وتُسرّع من عملية الشفاء، وتحد من التهاب الرحم والتهابات الأذن. تعمل على تحسين البشرة وتعتني بها؛ لدورها الهام في معالجة اضطرابات الجلد، والقضاء على البكتيريا المسببة لحب الشباب والبقع السوداء،

فيتم هرس بعضاً من أوراق الجوافة ثمّ وضعها على مكان تواجد البقع الداكنة والحبوب، وغسلها بعد مرور عشرين دقيقة بالماء، ومن الأفضل تكرار هذه الوصفة يومياً. تحمي البشرة من أعراض الشيخوخة، وتُحسّن من ملمسها ولونها؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة الضارة بالبشرة. تزيل الرؤوس السوداء من البشرة؛ حيث يتمّ مزج عدد من أوراق الجوافة بكميّة قليلة من الماء، ويفرك بها الأنف. تغذي الشعر وتوقف تساقطه وتحفّزه على النمو بشكل طبيعي، وذلك عن طريق القيام بأخذ كميّة من ورق الجوافة وغليها في لتر من الماء لمدة عشرين دقيقة، ثم تركها لتبرد قليلاً واستعمالها في تدليك فروة الرأس.

الجوافة لا يخفى على أحد الفوائد الجمّة التي يجنيها الجسم من تناول فاكهة الجوافة الموسميّة التي يكثر تواجدها في فصل الصيف؛ فهي إلى جانب مذاقها اللذيذ ورائحتها العطرة الفوّاحة تمتاز باحتوائها على الكثير من المعادن والفيتامينات المهمّة للجسم التي تقوي البنية وتحميه من الأمراض. قد يجهل البعض أنّ لأوراق الجوّافة منافع كثيرة أيضاً قد تتعدّى تلك الموجودة داخل الثمرة،

 

صورة ذات صلة

حيث أثبتت بعض الدراسات في مجال الأغذية أن أوراق الجوافة غنية بمضادات الأكسدة الطبيعية ومضادات الالتهابات والجراثيم الضارة، كما تفيد في علاج الكثير من المشاكل الصحية نتيجة احتوائها على مواد كيميائيّة؛ كالكاروتينات، والبوليفينول، والفلافونيدات، وغيرها. فوائد أوراق الجوافة تخفض أوراق الجوافة من مستويات السكر في الدم إذا تمّ شرب منقوع الأوراق لمدة أسبوعين متتاليين؛ فهي تمنع امتصاص السكروز والمالتوز في الجسم، وهذا يثبط مستوى السكر لدى المرضى بشكلٍ كبير. تساعد في تخفيف الوزن الزائدة وحماية الجسم من السمنة المفرطة؛ وذلك لأنّها تمنع تخزين النشويات المعقدة التي تحوّل إلى سكريات داخل الجسم.

تعالج مشاكل الجهاز الهضمي، وخاصّةً الإسهال الناتج عن التسمم الغذائي، وما يرافقها من حالات الشعور بالقيء والغثيان؛ حيث إنّ غلي أوراق الجوافة مع كمية قليلة من دقيق الأرز وشربها مرّتين يومياً يساعد على وقف الإسهال وتعديل عمل الأمعاء وذلك لاحتوائها على مواد قاتلة للجراثيم والأنزيمات السامة في بطانة القناة الهضمية. تعالج مشاكل التهاب البروستاتا وتضخّمها لدى الرجال وخاصّةً كبار السن، وتُقلّل من فرص إصابتها بالسرطان.
تحدّ من إصابة الجسم بمعظم أنواع الحساسية؛ حيث إنّها تقلل من إفراز الهستامين في الجسم. تحسن من فرص الإنجاب لدى الرجال وبالتالي تزيد من مرات حدوث الحمل لدى المرأة، لأنها تساعد على زيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال. تفيد في تحسين مظهر البشرة، حيث تقلل من ظهور البقع الداكنة والبثور والرؤوس السوداء، كما تُكافح علامات الشيخوخة المبكرة والخطوط الرفيعة لدى النساء. تحسن من قوة الشعر، وتزيد من كثافته ونعومته،

كما أنّها تقلّل بشكلٍ ملحوظ من تساقط الشعر وتكسره إذا تمّ غلي حفنة منها في الماء وتطبيقها مباشرةً على الشعر لمدة نصف ساعة تقريباً. تنشط عمل الكبد، وتقلل من نسبة الكولسترول الضار في الدم، وهذا يُخفّض من فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين كالجلطات والتصلب. تفيد في علاج الالتهابات النسائية لدى المرأة في الرحم والمبايض خاصّةً بعد الولادة. تنشط الجسم وتمنع الشعور بالتعب والإرهاق العام، وتُحسّن عمل الخلايا الداخلية.